Address
304 North Cardinal
St. Dorchester Center, MA 02124

Work Hours
Monday to Friday: 7AM - 7PM
Weekend: 10AM - 5PM

Sidi Bou Saïd est un village perché sur une falaise dominant Carthage et le golfe de Tunis, il s’élève à 130 mètre du niveau de la mer et situé à une vingtaine de kilomètres au nord-est de Tunis.

Les Carthaginois puniques, puis les Romains auraient utilisé les hauteurs de l’actuel Sidi Bou Saïd pour y établir une tour à feu. Une mosaïque de six mètres sur cinq et des monnaies datant de l’époque d’Auguste prouvent d’ailleurs l’existence ancienne d’une villa romaine. Dans l’Antiquité, le village est surnommé Cap Carthagena (promontoire de Carthage).

Apres la conquête arabe au VIIe siècle et la chute de Carthage, ce promontoire garde sa position stratégique par la construction d’un fortin (ribat) et d’un phare.

Au XIe siècle, Léon l’Africain décrit un « village prospère à l’arboriculture diversifiée ».

Au XIe siècle, les hauteurs du village sont choisies par les Almoravides pour la défense des côtes nord-est de la Tunisie. Des tours de guet et des tours à feu y sont construites. Elles donnent d’ailleurs l’appellation de la colline : Djebel El Manar (« Montagne du feu » ou « du phare »).

سيدي بوسعيد

 سيدي بوسعيد هي ضاحية سياحية تقع 20 كم في شمال شرق تونس العاصمة. تعد ضاحية سيدي بوسعيد أول موقع محمي في العالم ويعود تأسـيسـها إلى القرون الوسطى، وتقع في أعالي المنحدر الصخري المطل على قرطاج وخليج تونس. و تمثل مكان سياحيا رائعا وتتميز بفن معماري خاص بها إذ أنك تجد جل البيوت بهذه الضاحية بيضاء ذات أبواب عتيقة يغلب عليها اللون الأزرق. كما تحتوي هذه الأبواب على نقوش وزخارف عتيقة على غاية من الجمال. تنسب المدينة إلى ولي صالح هو أبو سعيد الباجي عاش في فترة معاصرة للشيخ أبي الحسن الشاذلي، وهو مدفون في تونس في ضاحية سيدي بسعيد المسماة باسمه 

إلى جانب ذلك نجد القهوة العالية وهي مكان سياحي يستقطب العديد من الزوار المحلين والأجانب وخاصة في فصل الصيف. يتميز سيدي بوسعيد بالمشموم التونسى وأكلة البمبالوني. كما يشهد سيدي بوسعيد مظاهر احتفالية في فصل الصيف كخرجة سيدي بوسعيد. تعد قرية سيدي بو سعيد مثالا للهندسة والمعمار التقليديين وتوجد بها عديد المناطق التي تساهم في اجتذاب الزائر إضافة إلى أماكن أخرى بالقرية كما تعد هذه المدينة من أرقى المناطق في تونس

كان جبل سيدي بوسعيد يسمى«جبل المرسى» ويسمى أيضا «جبل المنار»، وما فتئ هذا الجبل الصغير يوفر الأمن والمراقبة والدفاع عن قرطاج الفينيقية في القرن السابع قبل الميلاد، ولمدة طويلة عن مدينة تونس وذلك من بداية الفتح الإسلامي إلى القرن الثاني عشر. فقد كان جبل سيدي بوسعيد يقوم بدور الحصن.ومنذ نهاية القرن الماضي عوضت هذه التسمية (جبل المنار) رسميا باسم«سيدي بوسعيد» لدى إحداث بلدية في هذا المكان سنة 1893. ويرجع هذا الاسم لولي صالح اسمه أبو سعيد الباجي

Partagez votre amour

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *